الرئيسية / تعريف / كلمة مدير المقرأة ..

كلمة مدير المقرأة ..

الحمد لله رب العالمين الحمد لله حمدا طيبا مباركا , وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا أما بعد :

لا أجد في مقامي هذا خيرا من الشكر وأول هذا الشكر لله تعالى , فالحمد لله الذي شرفنا بخدمة كتابه العظيم وأكرمنا بالإشراف على تعليمه في هذه المقرأة , وأقر أعيننا بأن نرى ثمرة من ثمرات هذه المقرأة في هذا اليوم.

 

ما أسعد اللحظات التي يشعر فيها المرء بأن الله أنعم عليه بفرصة من فرص الخير واستعمله في باب من أبواب النصر والفلاح , نسأل الله تعالى أن يوزعنا شكر نعمه , ونسأله تعالى أن يتقبل من ومنكم .

 

أيها الإخوة الكرام بعد شكر الله تعالى نشكر المشائخ الفضلاء في الجمعية الخيرية بخميس مشيط وعلى رأسهم صاحب الفضيلة الشيخ جبران بن سالم الفيفي والشيخ الفاضل سفر بن عبدالله بن برقان لاهتمامهم البالغ وحرصهم الذي نلمسه من خلال دعمهم المعنوي والمادي ومشاركتهم لنا في مناسبات المقرأة مع ما عندهم من أعمال خيرية وفق الله الجميع لكل خير .

 

أيها الإخوة الفضلاء لنا وقفة مهمة وشكر خاص نقدمه لمشائخنا الإعزاء , القائد الموفق صاحب الجهد الكبير والرأي الرشيد والعمل المتواصل الدؤوب المشرف العام على المقرأة الشيخ الفاضل سالم بن صالح العمري فمن المستوى الأول مرورا ابالمستوى الثاني وحتى دورة تصحيح التلاوة والتي نفع الله بها نفعا كبيرا بالإضافة إلى تمثيل المقرأة وأعماله المختلفة في الجمعية ووزارة التربية والتعليم فنسأل الله له القبول والتوفيق في الدنيا والآخرة .

 

نشكر صاحب الفضيلة الشيخ منصور بن عبدالقادر القنوي المقرئ الموفق الذي لم يتوقف عند بذل الجهد في التعليم بل تجاوزه إلى بذل ماله ووقته ورأيه في مجلس إدارة المقرأة ما جعلنا نقف متضرعين داعين الله تعالى أن يبارك له في ماله وجهده ووقته وولده .

 

نشكر المشائخ الكرام الشيخ شريف بن علي فرج والشيخ أحمد بن عبدالوهاب والشيخ محمد بن يحيى   والشيخ عصمت بن أمين هؤلاء الأفذاذ الذين تولوا مهمة التعليم هنا فمازال الدارسون يتحدثون عن تلك الوقفات العظيمة مع القرآن وتلك الدروس المتنوعة المستفادة من كتاب الله تعالى .

 

الشكر أيها الإخوة لأعضاء إدارة المقرأة الشيخ سالم العمري والشيخ منصور القنوي والشيخ عارف الشهراني والشيخ عبدالله بن سعد والشيخ محمد بن يحيى والشيخ محمد العمري بالإضافة إلى الموظف الإداري والذي يعد شريان الإدارة وفقه الله الشيخ أيمن العيسوي حيث كانوا حريصين كل الحرص على تطوير المقرأة من خلال الاجتماعات الدائمة والتخطيط لها بما يعود عليها بالتقدم والرقي .

 

أيضا أود أيها الإخوة أن أشيد بالدور الكبير والبارز لفضيلة الشيخ ظافر ابن أحمد القبيسي الذي أسهم في إخراج الشهادات وشعار المقرأة وإعلاناتها بأشكال متميزة من خلال التصاميم الرائعة التي شارك بها في أعمال المقرأة .

ولا يفوتني في هذا المقام أن أشكر الدارسين الكرام الذين ضربوا أمثلة عظيمة في علو الهمة أسأل الله تعالى أن ينفع بهم وأن يوفقهم لنراهم قريبا من علماء القرآن .

 

أيها المباركون لا تقف المقرأة عند هذا الحد بل إن لها طموحا كبيرا لتكون منارة من منارات القرآن في العالم الإسلامي وهذا ما تمناه لها كثير من زوار المقرأة ومنهم صاحب الفضيلة الشيخ الدكتور سعد بن سعيد الحجري                والشيخ عبدالهادي بن عبدالله حميتو (عضو الرابطة المحمدية للعلماء بالمغرب )

لذلك فقد حرص أعضاء مجلس الإدارة على التخطيط للمقرأة بما يجعلها تتبوأ هذه المكانة ومن هذه الأهداف :

إنشاء مبنى:

1-    يحتوي على قاعات خاصة بالتعليم مزودة بالوسائل التعليمية الحديثة لتدريس المستوى المستويات ودورات تصحيح التلاوة.

2-    قاعات خاصة بالمشائخ الذين يعرض عليهم القرآن الكريم بحيث يكون لكل شيخ قاعته الخاصة به

3-    مكتبة خاصة بعلوم القرآن حيث تتجه المقرأة إن شاء الله تعالى إلى فتح مسار خاص بالقراءات .

وأخيرا نسأل الله تعالى أن يوفقنا وإياكم لخدمة كتابه الكريم هو ولي ذلك والقادر عليه وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

عن Demo2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *